نجم الأسبوع

نجم الاسبوع

همس الاحباب

الجوائز

1000مشاركة +500 تقييم

الجنسية

فلسطينية



ابراج اليوم,حظك اليوم,برجك اليوم بصفا القلوب يخص كل المواضيع التي تخص الابراج اليومية تفسير الاحلام.وصفات طبية. عالم الفلك والطالع.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-19-2018, 02:27 PM   #21
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



أعراض وعلامات الإصابة بالعين
هناك أعراض تظهر على من اصابته العين وأكثر من يعرفها المعالج وذلك لكثرة ما رأى وسمع من حالات المرضى، وتواترت عنده هذه الأعراض في الإصابات بالعين أو الحسد.

حيث أنَّ بعض الجهّال ينكرون ذلك كما قال الإمام ابن القيّم: [وهذا علم لا يعرفه إلاّ خواصّ الناس والمحجوبون منكرون له ولا يعلم تأثير ذلك وارتباطه بالطبيعة إلاّ من له نصيب من ذوقه] [بدائع الفوائد: ج2/ ص367- شر الحاسد إذا حسد].



بعض الأعراض التي يستدل بها المعالج عند سؤاله للمريض وليس معنى هذا أن من عنده بعض هذه الأعراض أنه لابد أن يكون معيونًا أو محسودًا فمنها:

– التثاؤب المتتابع بدون نعاس.
– الجشاء (التكريع) الكثير مع عدم الأكل ويزداد عند قراءة القرآن.
– الهرش (الحكّة).
– كثرة البصق (التفل).
– ظهور حبوب ودمامل.
– ظهور آثار على الجسم على شكل العين.
– الحرارة أو البرودة بدون سبب.
– ضيق الصدر.
– الخمول والكسل والأرق.
– الوسوسة.
– انتفاخ الجسم (السمنة) مع قلة الأكل.
– بعض حالات السرطان.
– بعض الحالات النفسيّة: كالجنون والوهم والخوف.
– النسيان والنعاس عند المذاكرة أو قراءة القرآن أو الذهاب للمرسة أو عند الامتحانات أو الصداع.
– حساسية الأنف والجيوب الأنفية.
– العطاس الكثير بدون زكام وخاصة في الأمور التي أصيب فيها.
– تساقط الشعر.
– سواد تحت العينين وشحوب الوجه مع عدم الإجهاد.
– الصداع الدائم.
– ظهور بقع تحت الجلد كالكدمات بنّية اللون أو زرقاء وخاصة في الفخذ أو الذراعين.
– آلام عند فم المعدة عجز عنها الأطباء.
– مشاكل القولون العصبي.
– تسلخ مفاجئ في الإبطين والعورة.
– الرغبة في الخروج من المنزل وكراهية البقاء فيه.
– الشعور بالموت واليأس.
– الإصابة بأمراض مختلفة متنقلة شديدة لا يشخصها الطب وتأتي النتائج سليمة مع وجود الألم.
– عدم استجابة جسم المريض مرضًا عضويًا لأفضل الأدوية ولو زيد في الجرعات.
– ظهور النمل والصحيح أنه الذّر في المنزل فجأة مع عدم وجود منافذ يأتي منها ويكون ملفتًا لكثرته.
– كثرة بكاء الأطفال.


بعض الأعراض التي يُـسـتدل بها المعالج من منامات المريض وهي ما تواتر عند الرقاة وما علم من أخبار من سبقنا ومنه رؤية:

– القطط.
– الحشرات.
– العقرب.
– الكلاب
– جن ينظرون.
– الوزغ.
– الذر أو النمل.
– رؤية عين في المنام أو نساء متغطيات… الخ.
– رؤية بعض العائنين من معارفه أو أقاربه في النوم ينظرون إليه بنظرات حاقدة أو يسمع كلمات يقولونها عنه ويرى أعينهم بطريقة بشعة.
– قبور وأموات.
– سماع أنها عين.
– رؤية من يشكّ بحسده.
– آيات في العين أو الحسد أو كلاهما.



 
 توقيع : الوردة الزرقاء



رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 02:27 PM   #22
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



الوقاية من الإصابة بالعين
لتفادي وقوع العين والحسد لابد من أخذ وقايتين وقاية للعائن نفسه حتى لا يكون سببا في اهلاك الآخرين ووقاية للناس والمعيون من شر عين الحاسد والعائن.

هـنـاك وقـايتين:

أولاً: وقاية للعائن:

1- الدعاء بالبركة إذا رأى شيئاً أعجبه.

2- قول (بارك الله) إن أعجبه شيء.

3- كثرة الدعاء أن يذهب الله عنه ما يجده في نفسه عند رؤية ما يعجبه. (لمن ابتلي بهذا) وآخرها لم يفد.

قال بعض العلماء: أنه ينبغي إذا عُرِفَ أحد بالإصابة بالعين أن يجتنب ويتحرز منه وينبغي للإمام منعه من مداخلة الناس ويأمره بلزوم بيته فإن كان فقيرًا رزقه ما يكفيه ويكف أذاه عن الناس. [شرح النووي على صحيح مسلم: ج14/ ص173].

4-الإكثار من الأذكار وتلاوة القرآن والتفكر في نعيم الآخرة والرضا والقناعة بنصيبه

5- كفّ اللسان وغضّ البصر قدر الاستطاعة

6- أن يرقي نفسه فقد يكون مصابًا بمسّ شيطاني يكون سببًا فيما يحدث.

ثانيًا: وقاية للمعيون:

1- التّعوّذ بالله من شر الحاسد والعائن دومًا وخاصة عند ملاقاة من اشتهر بعينه أو حسده.

2- ستر المحاسن التي قد ُيصاب بسببها وخاصة أمام أولئك الذين اشتهروا بالإصابة بالعين.

قصة 1:

ذكر البغوي في كتابه شرح السّنة: أنَّ عثمان رضي الله عنه رأى صبيًّا مليحًا، فقال: دسموا نونته (أي: سودوا النقرة التي تكون في الذقن لئلا تصيبه العين).

قصة 2:

قال سفيان الثوري قال: قال محارب بن دثار: إني لأدع لبس الثوب الجديد مخافة أن يظهر في جيراني حسد لم يكن.

3- التحصينات والأذكار المقيدة والمطلقة التي أهملها أكثر الناس وهي: (الصباح والمساء- الخروج والدخول لأي منزل- الطعام- الحمام وعند نزع الملابس (من أعين الجن)…الخ.

4- قراءة سورة البقرة والمعوذتين.

5- الكتمان.

قال ابن الجوزي: [وكتمان الأمور في كل حال فعل الحازم أي العاقل] [صيد الخاطر].

6- لا بأس من وضع عبارات تذكر الغافل بالتبريك عند دخول البيت أو نحوه أو أن يقال للإنسان قل بارك الله ثم يخبره الخبر أو يريه ويطلعه على أمر.

7- الصدقة والدعاء بالبركة على كل نعمة فقد يعين المرء نفسه.

8- الابتعاد عن المعاصي والعجب بالنفس واحتقار الآخرين.



 

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 02:28 PM   #23
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



العلاج المباح والجائز من العين
علاج العين والحسد يكون بأمور كثيرة كالاغتسال بوضوء العائن أو بالقرآن أو بالأدعية المشروعة أو بالأعشاب وغير ذلك.

علاج العين والحسد يكون بأمور كثيرة ولدينا حالتين:

أولاً: إذا عُرِفَ العائن أو شكّ فيه:

1- يغتسل بوضوئه أو يُؤخذ من أثره:

نستدل بما قالته عائشة رضي الله عنها: (كان يؤمر العائن فيتوضأ، ثم يغتسل منه المعين) وهذه أفضل الطرق.

قال ابن القيم: [وهذا مما لا يناله علاج الأطباء، ولا ينتفع به من أنكره، أو سخر منه، أو شك فيه، أو فعله مجربًا لا يعتقد أن ذلك ينفعه] [زاد المعاد: ج4/ ص157].

طريقة أخذ الأثر أو الاغتسال بوضوء العائن:

ويفي بالغرض أيضًا ما قام على التجربة الخالية من الشرك أو محرم مثل أن يأخذ شيئًا من ملابس العائن التي تخالط عرقه (طاقية، فنيلة، ثوب ونحوه) فتغمس في ماء ثم يغتسل بذلك الماء أو يغسل عضوًا من أعضائه، أو أن يأخذ باقي شرابه كماءٍ أو قهوةٍ مثلاً أو نوى تمرٍ خالطَ ريقه ونفَسه فيغسلها بماء يشرب منه ويغتسل بالباقي وهذا مجرَّب من القدم إلى زماننا هذا ونتائجه في الحال وهذا يلجأ إليه في حال رفض العائن للوضوء للمعين وهذا حاصل في زماننا هذا هو الغالب بل قد يؤدي في بعض الأحيان إلى خصام وتقاطع.

وهناك طريقة أخرى تُستَخدَم ولها حادثة أذكرها:

أحد الإخوة الذين أعرفهم أصيب بعين جعلته في غيبوبة فلا يفيق إلا نادرًا يقوم يجمع الصلوات ثم يعود في غيبوبته وعلم أهله بمن عانه، ويعلمون صعوبة وضوء المرأة التي عانته، فاحتالوا على قطعة صغيرة قصّوها من ملابسها بدون علمها ثم وضعوها على النار بخورًا فإذا بهذا الأخ يهب من غيبوبته واقفًا مسرعًا بكامل قوته.

قد يقول قائل: بأنَّ هذا العمل لا يصح!. فأقول: إنّ قوله هذا بغير دليل؛ لأن الحديث يبين جواز التداوي بما ليس شركًا ولا محرمًا، وهذه الطريقة منتشرة بين الناس ولها تأثيرها لمناسبة ذلك الدخان المتصاعد الممزوج برائحة العائِن مع نفسه الخبيثة التي تمكنت من المعيون والله أعلم، ومثل هذا رأيته في المرضى الذين عرفت.
قد يقول قائل: لا أعرف من عانني، فنقول له: أتتهم أحدًا؟! (كما في الحديث) فبعض الناس يقول لا أتهم أحدًا بعينه، وبعضهم يقول أشك في فلان وفلان ففي هذه الحالة يُجتهد في جمع وضوء أكثر من يعرفهم، أو ممن يشكّ فيهم وهذا معمول به في وقتنا الحاضر وأضرب مثلاً لطالبة صرعت في المدرسة بسبب عين فما كان من المديرة إلاّ أن أمرت الجميع بالوضوء وصُبّ عليها ذلك الماء فقامت سليمة، ويحدث بين الأقارب مثل هذا.

2- قراءة القرآن والدعاء:

ويكون ذلك باللجوء إلى الرقية الشرعية والرقية بالأدعية والكلام الطيب وكل مباح:

ففي الصحيحين عن عائشة قالت: أمرني النبي صلى الله عليه وسلم، أو أمر أن نسترقي من العين. وذكر الترمذي: أن أسماء بنت عميس قالت: (يا رسول الله! إن بني جعفر تصيبهم العين أفأسترقي لهم؟ فقال: (نعم فلو كان شيء يسبق القضاء لسبقته العين)). قال الترمذي: حديث حسن صحيح

قال الإمام ابن حجر في فتح الباري ما نصّه:

وقد أجمع العلماء على جواز الرقى عند اجتماع ثلاثة شروط:

أن يكون بكلام الله أو بأسمائه وصفاته.
أن تكون باللسان العربي أو بما يعرف معناه.
أن يعتقد أنّ الرقية لا تؤثر بذاتها بل بتقدير الله عز وجل.
وحيث أن القرآن كله شفاء.

وكما قال ابن القيم: [فالقرآن هو الشفاء التام من جميع الأمراض القلبية والبدنية وأمراض الدنيا والآخرة وما كلّ أحد يؤهل ولا يوفق للاستشفاء به… إلى أن قال: فما من مرض من أمراض القلوب والأبدان إلا وفي القرآن سبيل الدلالة على دوائه وسببه، والحمية منه لمن رزقه الله فهماً في كتابه] [زاد المعاد: ج4].

إليك أخي القارئ نضع رابط من مكتبة الموقع:

مكتبة الآيات: لقراءة آيات العين والحسد على نفسك أو على المصاب.

المكتبة الصوتية: للاستماع إلى آيات العين والحسد

إنّ الرقية بالأدعية والكلام الطيب وكل مباح فهو جائز. وما ورد عن السلف والأدعية المباحة الخالية من الشرك وكل كلام طيب له تأثير على العين والحسد وكذلك طرق العلاج الخالية من الشرك مما جرب ونفع بإذن الله تعالى.



ثانيًا: إذا لم يُـعرف العـائـن:

عليه بالاجتهاد بكل مباح.

1- يجتهد بالقرآن.

2- يجتهد بالدعاء.

3- المباح من العلاجات.



علاج العين والحسد بالطب:
هل تعالج العين عن طريق الطب؟

نعم وهذا ثابت ومشاهد في الطب القديم والطب الحديث، وكما أن الاغتسال بغسل العائن ليس فيه من القرآن والأدعية شيء كذا يكون حالنا مع الطب، سواء كان بأعشاب أم بعقاقير أو غير ذلك. المقصود أن هناك أدوية كثيرة تعالج العين بإذن الله ثابتة في السنة وبعضها بالتجربة وأدوية أخرى منها ما هو محرم أو شرك ومنها ما هو مباح ولا شرك فيه وهذا لا بأس بالعمل به.

بعض العلاجات المباحة:

هناك علاجات مباحة بعضها ورد به الدليل وبعضها قامت على التجارب منها:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ الله أنزل الداء والدواء، وجعل لكل داءٍ دواءً، فتداووا ولا تداووا بحرامٍ) [صحيح الجامع: 1762]

1- ماء زمزم:

شرب ماء زمزم والاستشفاء به .

حيثُ سُئلَ ابن خزيمة: من أين أوتيت العلم؟ فقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ماء زمزم لما شرب له وإني لما شربت سألت الله علما نافعا).

وقال ابن القيم في زاد المعاد في هدي خير العباد: [الحديث حسن، وقد صحَّحه بعضُهم، وجعله بعضُهم موضوعاً، وكِلا القولين فيه مجازفة. وقد جربتُ أنا وغيري من الاستشفاء بماء زمزمَ أُموراً عجيبة، واستشفيتُ به من عدة أمراض، فبرأتُ بإذن الله].

2- زيت الزيتون:

قال سبحانه: ” يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لاَّ شَرْقِيَّةٍ وَلاَ غَرْبِيَّةٍ” [سورة النور:35].

فهو من شجرة مباركة وخاصةً إذا قرئ فيه القرآن لنجمع بين بركته وبركة القرآن، فيُدهَن به ويُؤكَل منه.

استخدامه:

جرّبنا ورأينا أن الإكثار من دهن الجسم به (من3- 10مرات) له تأثير كبير ويدهن به كل الجسم حتى العورة إلى أن تختفي الأعراض ولا يتوقف عن الدهان ولو شعر بآلام شديدة فما تلبث أن تزول.

تابع هذا الفيديو الذي يوضّح طرق دهن الزيت ومع التجربة فهذه أفضل الطرق لتأثير الزيت بدهان كامل الجسم وتكراره فتظهر الحالة ويقوى التأثر سواء عين أو مس أو سحر.

3- العسل:

فيه شفاء للناس، وخاصة المقروء منه ليُجمَع بين فائدة العسل وفائدة القراءة.

قال تعالى: “يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون” [سورة النحل:69].

استخدامه:

يستخدم أكلاً ودهنًا على أماكن الإصابة، ويذيب ملعقتين عسل كبيرة في كأس ماء ساخن يشرب على الريق. أو كيفما استخدم كلها فيها نفع بإذن الله.

4- الأعشاب:

بعض الأدوية من الأعشاب وغيرهاالتي تستخدم لعلاج أمراض متعددة يؤخذ منها مايوافق مكان إصابة العين، فمثلاً إذا أثرت العين أو الحسد على بصر الإنسان يفيد فيها الكحل بالإثمد أو العسل أو الصبر أو الكمأة (الفقع) ..الخ.

5- الحبة السوداء:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الحبة السوداء شفاء من كل داء) [رواه مسلم: 5729].

استخدامها:

تستخدم (شربًا، بخورًا، بخارًا بماء، دهانًا، غسلاً…الخ).

فوائدها:

لمعرفة فوائد أخرى للحبة السوداء وكيفية التداوي بها.

[والشونيز حار يابس في الثالثة، مذهب للنفخ، مخرح لحب القرع، نافع من البرص وحمى الربع: والبلغمية مفتح للسدد، ومحلل للرياح، مجفف لبلة المعدة ورطوبتها. وإن دق وعجن بالعسل، وشرب بالماء الحار، أذاب الحصاة التي تكون في الكليتين والمثانة، ويدر البول والحيض واللبن إذا أديم شربه أيامًا، وان سخن بالخل، وطلي على البطن، قتل حب القرع، فإن عجن بماء الحنظل الرطب، أو المطبوخ، كان فعله في إخراج الدود أقوى، ويجلو ويقطع، ويحلل، ويشفي من الزكام البارد إذا دق وصير في خرقة، واشتم دائمًا، أذهبه. ودهنه نافع لداء الحية، ومن الثآليل والخيلان، وإذا شرب منه مثقال بماء، نفع من البهر وضيق النفس، والضماد به ينفع من الصداع البارد، واذا نقع منه سبع حبات عددًا في لبن امرأة، وسعط به صاحب اليرقان، نفعه نفعًا بليغًا. وإذا طبخ بخل، وتمضمض به، نفع من وجع الأسنان عن برد، وإذا استعط به مسحوقًا، نفع من ابتداء الماء العارض في العين، وإن ضمد به مع الخل، قلع البثور والجرب المتقرح، وحلل الأورام البلغمية المزمنة، والأورام الصلبة، وينفع من اللقوة إذا تسعط بدهنه، وإذا شرب منه مقدار نصف مثقال إلى مثقال، نفع من لسع الرتيلاء، وإن سحق ناعمًا وخلط بدهن الحبة الخضراء، وقطر منه في الأذن ثلاث قطرات، نفع من البرد العارض فيها والريح والسدد. وإن قلي، ثم دق ناعمًا، ثم نقع في زيت، وقطر في الأنف ثلاث قطرات أو أربع، نفع من الزكام العارض معه عطاس كثير. وإذا أحرق وخلط بشمع مذاب بدهن السوسن، أو دهن الحناء، وطلي به القروح الخارجة من الساقين بعد غسلها بالخل، نفعها وأزال القروح. وإذا سحق بخل، وطلي به البرص والبهق الأسود، والحزاز الغليظ، نفعها وأبرأها. وإذا سحق ناعمًا، واستف منه كل يوم درهمين بماء بارد من عضه كلب قبل أن يفرغ من الماء، نفعه نفعًا بليغًا، وأمن على نفسه من الهلاك. وإذا استعط بدهنه، نفع من الفالج والكزاز، وقطع موادهما، وإذا دخن به، طرد الهوام وإذا أذيب الأنزروت بماء، ولطخ على داخل الحلقة، ثم ذر عليها الشونيز، كان من الذرورات الجيدة العجيبة النفع من البواسير، ومنافعه أضعاف ما ذكرنا، والشربة منه درهمان، وزعم قوم أن الإكثار منه قاتل] [زاد المعاد: ج4/ ص272].

6- شربة السنا:

قال عليه الصلاة والسلام: (عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلاّ السّام وهو الموت) [صحيح الجامع الصغير: 4067]

وقال ابن القيم عنه أنه: [يسهل الصفراء والسوداء، ويقوي جرم القلب، وهذه فضيلة شريفة فيه، وخاصيته النفع من الوسواس السوداوي، ومن الشقاق العارض في البدن، ويفتح العضل وينفع من انتشار الشعر، ومن القمل والصداع العتيق، والجرب، والبثور والحكة، والصرع] [زاد المعاد: ج4/ ص67].

7- الملح:

الملح شربًا.

استخدامه:

ملعقة صغيرة مع كوب ماء مقروء دافئ على الريق أو غسلاً.

فوائده:

فوائده في [زاد المعاد: ج4/ ص165].

هناك وصفات مباحة لعلاج العين أذكر بعضها:

وصفة:

ذكر الشيخ محمد بن ابراهيم الرومي وصفة تنفع في علاج العين أو أي مرض بإذن الله وجربناها وجربها الرقاة وأفادت كثيرًا وهي
1 كيلو سدر مطحون، 1 كيلو شب مطحون، 1 كيلوا ملح، تخلط جميعًا لتصبح = 3 كيلو

ثمَّ تُقسّم إلى سبعة أقسام كل قسم= 430 جرام تقريبًا ثمّ يغتسل المريض كلّ يوم بعد العصر بعد أن يخلط قسمًا من الأقسام السبعة مع 3 أو 5 لتر ماء عادي غير مقروء يعمم ذلك الماء على جسده على دفعات ثم يغسل جسمه بماء عادي يفعل هذا سبعة أيام متتالية بين العصر والغرب أو بعد العشاء ويتصدّق كل يوم ولو بشيء قليل ويمكن أن يكررها بعد أسبوع من المرة الأولى

جربناها في علاج العين والسحر والمس وحالتين سرطان في الثدي وفي المعده وجربتها في خيل عربي أصيب بعين فما جاء اليوم الخامس حتى شفي بإذن الله وغير ذلك كثير.

8- الحجامة:

وفيها شفاء من كل الأمراض وغفل عنها كثير من المرضى وفيها أحاديث عن المصطفى عليه الصلاة والسلام: (أخبرني جبريل أن الحجم أنفع ماتداوى به الناس) [صحيح الجامع الصغير: 218].

[من احتجم لسبع عشرة من الشهر،وتسع عشرة، وإحدى وعشرين،كان له شفاءً من كلّ داء] [صحيح الجامع الصغير: 5968].

وجدنا لها فوائد عجيبة في العين والسحر وغيره إلا أني لا أنصح بالإكثار فبعض المرضى كلما تنقل الألم من مكان إلى مكان حجم ذلك المكان حتى شوه جسمه، فيكون الحجم حسب الضرورة والحاجة.

تابع هذا الفيديو الذي ذكرت فيه نصيحة للحجامين وخاصة في أمر المرض الروحي فقبل الحجامة لابد من التأكد من سبب المرض فإن كان بسبب مس وسحر لابد أن يبدأ بالرقية ثم بالحجامة إلا إذا اتضح له أمر يستدعي الاثنين.

9- الضغط – التمريخ

الضغط على الجسد (التمريخ – التكبيس) يعالج به مع القراءة وبدونها ومع القراءة أفضل ويكون ذلك مع الضغط تظهر انتفاخات في الجسد أو يتقيأ المريض ويصدر منه جشاء (تكريع) كثير …الخ.

10- القيء (الاستفراغ من الحلق):

[والقيء ينقي المعدة ويقويها، ويحد البصر، ويزيل ثقل الرأس، وينفع قروح الكلى، والمثانة، والأمراض المزمنة كالجذام والاستسقاء، والفالج والرعشة، وينفع اليرقان. وينبغي أن يستعمله الصحيح في الشهر مرتين] [زاد المعاد: ج4/ ص120]

وهذا نافع بإذن الله في بعض الحالات.

11- التبخير:

التبخير بما يؤثر على العين بدون الاعتقاد فيها [توضيح للمسألة]:

سُئِلَ سماحة الشيخ بن باز رحمه الله عن جواز التبخر بالشب أو الأعشاب أو الأوراق وذلك لمن أصيب؟

الجـواب:

لا يجوز علاج الإصابة بالعين بما ذكر؛ لأنها ليست من الأسباب العادية لعلاجها، وقد يكون المقصود بهذا التبخر استرضاء شياطين الجن، والاستعانة بهم على الشفاء، وإنما يُعالَج ذلك بالرقى الشرعية ونحوها مما ثبت في الأحاديث الصحيحة. [فتوى رقم: 4393، بتاريخ: 25/ 2/ 1402هـ]

هناك بعض القراء يصفون أدوية تُباع عند العطارين تُوضع على جمرٍ ثم يتبخر به المريض ويُبخر به غرف البيت كالشبِّ ونحوه؟

الجواب:

إذا نفع فلا بأس أكثر الطب بالتجارب، إذا وجد أشياء تنفع الناس بالتجارب بخورًا ودهونًا أو مشروبًا إذا جُربت ونفعت لا بأس الطب ليس توقيفي لكن بشرط أن لا يكون نجسًا ولا محرمًا من الشرع فإذا كان شيء مباح استعمله ونفعه من الحبوب المباحة أو غير ذلك من الشيء الذي ليس فيه محذور شرعي. [الشيخ عبدالعزيز ابن باز]

12- الخنق:

يستخدمه المعالج في بعض الحالات ويفيد وهو مجرّب ولا ينكره إلاّ جاهل (ياليت من ذمّوا الخنق وقفوا مع الرقاة ورأوا ماهي نتائجه، وأذكر قصة لفتاة أصيبت بعين وعولجت وقرئ عليها وهي في نفس الحاله على فراشها (شلل نصفي) سنة كاملة فما أن خنقتها حتى قامت واقفة على قدميها ورآها كل أهل القرية وغيرها كثير مع أني لا أنصح به الناس ولا يعرفه إلا بعض المعالجين ولا يقتل لأنه ثوان فقط وفوائده جربها المرضى ورأى بعض الناس فوائدها. [الخنق: بن باز].

13- الكي:

وفيه شفاء وفيه أحاديث [البخاري: 5356]

عن ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الشفاء في ثلاثة: في شرطة محجم أو شربة عسل أو كية نار وأنهى أمتي عن الكي) [رواه البخاري: 5356].

قصة:

حدثت مع أخ من الصالحين الذين أعرفهم مختصرها أنه أصيب قديماً بعين في ظاهر كفه الأيمن وكان يظهر بعض الأحيان على ظاهر الكفِّ وجه بعيون تدمع وتسيل الدموع من ذلك الوجه الظاهر على يده ويراه الناس ويتعجبون من ذلك فإذا حدث هذا يشعر بالآم شديدة فذهب إلى من يعالج بالقرآن في ذلك الزمان (وكان فيهم بعض الجهل) فلم يفد وذهب إلى الطبيب فلم يفد فذهب إلى معالج بالأعشاب والكي، فقال له علاجك بالكي فوافق من شدة الألم، فما أن كويت يده حتى شفي من ذلك كله (وغيره كثير).

وأختم بأن هناك أمورًا كثيرة من العلاجات التي ذكرناها مختصرة وغيرها الكثير من كل ما هو مباح..



 

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 02:29 PM   #24
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



العلاجات الشركيّة والمحرّمة من العين
قال عليه الصلاة والسلام: (إنّ الله تعالى خلق الداء والدواء فتداووا ولا تتداووا بمحرم) [صحيح الجامع الصغير:1762]

هناك علاجات شركيّة ومحرمة تستخدم للعلاج من أذى العين والحسد وبعضها تستخدم للوقاية من هذا الأذى فيجب الابتعاد عنها لأنها محرمة شرعًا، سنذكر بعض من هذه العلاجات للتعرف عليها والابتعاد عنها والحذر منها:

1- التمائم والعزائم الشركيِّة المكتوبة

تعليق التمائم الشركيّة وتسمى أيضًا بـ: الحجاب أو الحرز.

كاستخدام بعض العزائم غير العربية مع بعض الآيات القرآنية أو كتابة بعض الآيات مقطَّعة أو حسابها بأرقام وأعداد أو ذكر الله بأعداد معينة تستجلب (الخدام) كما زعموا وظنوا أنَّ هذا من الدين والدين منه بريء.

2- التبخير بما يجلب من السحرة أو بغرض استجلاب الجان لدفع العين

التبخير بالأعشاب مع تمتمات كفرية أو عجمية أو جاء بها من سحرة، أما إن كان تبخرًا ببعض الأعشاب التي هي في الأصل ليست محرمة وتبخر بها مجردة لا يخالطها أمور شركيّة ولم يعتقد إلا أنها سبب في التأثير على تلك الروح الخبيثة بعد العلم بفائدة هذا التبخير من باب التجربة فلا بأس بذلك فما أنكر العلماء في هذا التبخير إلا إذا كان معه العزائم الكفرية التي يُسترضى بها الشياطين. [فتوى بن جبرين]

3- الذهاب إلى الأضرحة والقبور بقصد الاستشفاء

الذهاب إلى الأضرحة وقبور بعض الصالحين أو حتى الأنبياء لطلب الشفاء.

4- الخرز والتعاليق والخيوط والعقد وحدوة الحصان ونحوها

تعليق أي شئ لدفع العين سواءً على إنسان أوحيوان أوبيت…الخ مثل: (حدوة حصان، الثوم، غائط الكلاب، قرون حيوانات أو أجزاءها كمخلب أو رأس، فردة حذاء مقلوبة، خشب أو بعض المعادن…الخ).

5- الذهاب إلى السحرة والشياطين والمشعوذين

باللجوء إلى السحرة أو الشياطين لطلب الشفاء.

6- الاغتسال ببول العائن أو استخدام نجاسته

7- الذكر والتسبيح بأعداد تجلب الخدام (الشياطين) للمساعدة في دفع العين.



 

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 02:30 PM   #25
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



معتقدات خاطئة لرموز تدفع العين
هناك بعض المعتقدات الخاطئة والمؤدية للشرك والعياذ بالله:
1- لبس قلادة وأساور وهي متعارفة عند الفتيات والنساء وأصبحت كذلك دارجه عند الشباب الذكور بغرض دفع العين والحسد

2- بعضها تكون على شكل يد واسمها المتعارف عليه (خمسة وخميسة) حتى أن بعضها تُكتب فيها آيات قرآنية لتظليل الناس وهناك فتاوى بعدم جواز تعليقها حتى لو كانت من القرآن.

3- الاعتقاد بأن لبس العقيق وبعض الخواتم يدفع العين.

4- تسمية الأبناء بأسماء قبيحة اعتقادًا بأن ذلك سيدفع العين عنهم.

5- ربط الخيوط التي تجلب من السحرة أو المعلقة في الأضرحة.

6- الاعتقاد بفرس النهر أو تعليق رأس الهدهد وغيره.

7- الاعتقاد بأن الآيات القرآنية على صدور الأطفال من الذهب والفضة ونحوه، لأنّ فيه إهانة لكتاب الله عزّ وجل لعدم إدراك الطفل معنى وقدر تلك الآيات.

8- الاعتقاد بتمائم معينة تحتوي على أحد هذه الأمور: كالحبة سوداء أو الشب أو الملح أو الحبوب كالفاصوليا وغيرها أنها تدفع العين والحسد عن صاحبها أو عن المكان.



 

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 02:32 PM   #26
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



نصائح وتوجيهات للمحسود والمعيون
1.أبدأ بذكر نصائح الإمام ابن القيم للمحسود وأذكرها هنا مختصرة، قال رحمه الله:

ويندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب:

السبب الأول: التعوذ بالله من شره والتحصن به، واللجأ إليه منه.

السبب الثاني: تقوى الله وحفظه عند أمره ونهيه فمن اتقى الله تولى الله حفظه ولم يكله إلى غيره. قال تعالى: “وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئًا”، وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس: (احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك)، فمن حفظ الله حفظه الله ووجده أمامه أينما توجه. ومن كان الله حافظه وأمامه فممن يخاف ولمن يحذر.

السبب الثالث: الصبر على عدوه وأن لا يقاتله ولا يشكوه ولا يحدث نفسه بأذاه أصلاً فما نصره على حاسده وعدوه بمثل الصبر عليه والتوكل على الله.

السبب الرابع: التوكل على الله فمن يتوكل على الله فهو حسبه. والتوكل من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم وعدوانهم وهو من أقوى الأسباب في ذلك، فإن الله حسبه أي كافية، ومن كان الله كافيه وواقيه فلا مطمع فيه لعدوه ولا يضره إلا أذى لا بد منه كالحر والبرد والجوع والعطش، وأما أن يضره بما يبلغ منه مراده فلا يكون أبدًا.

السبب الخامس: فراغ القلب من الاشتغال به والفكر فيه، وأن يقصد أن يمحوه من باله كلما خطر له فلا يلتفت إليه، ولا يخافه ولا يملأ قلبه بالفكر فيه. وهذا من أنفع الأدوية وأقوى الأسباب المعينة على اندفاع شره. فإن هذا بمنزلة من يطلبه عدوه ليمسكه ويؤذيه، فإذا لم يتعرض له ولا تماسك هو وإياه. بل انعزل عنه لم يقدر عليه. فإذا تماسكا وتعلق كل منهما بصاحبه حصل الشر وهكذا الأرواح سواء.

السبب السادس: وهو الإقبال على الله والإخلاص له وجعل محبته وترضيه والإنابة إليه في محل خواطر نفسه، وأمانيها تدب فيها دبيب تلك الخواطر شيئًا فشيئًا حتى يقهرها ويغمرها ويذهبها بالكلية فتبقى خواطره وهواجسه وأمانيه كلها في محاب الرب، والتقرب إليه وتملقه وترضيه واستعطافه وذكره.

السبب السابع: تجريد التوبة إلى الله من الذنوب التي سلطت عليه أعداءه، فإن الله تعالى يقول: “وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم” [سورة الشورى: 30]، فما سلط على العبد من يؤذيه إلا بذنب يعلمه، أو لا يعلمه وما لا يعلمه العبد من ذنوبه أضعاف ما يعلمه منها وما ينساه مما علمه وعمله أضعاف ما يذكره فإذا عوفي من الذنوب عوفي من موجباتها.
السبب الثامن: الصدقة والإحسان ما أمكنه. فإن لذلك تأثيرًا عجيبًا في دفع البلاء ودفع العين وشر الحاسد ولو لم يكن في هذا إلا تجارب الأمم قديمًا وحديثًا لكفى به فما يكاد العين والحسد والأذى يتسلط على محسن متصدق. وإن أصابه شيء من ذلك كان معاملاً فيه باللطف والمعونة والتأييد. وكانت له فيه العاقبة الحميدة. فالمحسن المتصدق يستخدم جندًا وعسكرًا يقاتلون عنه وهو نائم على فراشه.
السبب التاسع: وهو من أصعب الأسباب على النفس وأشقها عليها، ولا يوفق له إلا من عظم حظه من الله وهو طفي نار الحاسد والباغي والمؤذي بالإحسان إليه. فكلما ازداد أذى وشرًا وبغيًا وحسدًا ازددت إليه إحسانًا، وله نصيحة وعليه شفقة. قال تعالى: “أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا ويدرؤون بالحسنة السيئة ومما رزقناهم ينفقون” [سورة القصص: 54].

السبب العاشر: وهو الجامع لذلك كله تجريد التوحيد والترحل بالفكر في الأسباب إلى الله. والعلم بأن هذه آلات بمنزلة حركات الرياح وهي بيد محركها وفاطرها وبارئها ولا تضر ولا تنفع إلا بإذنه. فهو الذي يحسن عبده بها وهو الذي يصرفها عنه وحده لا أحد سواه قال تعالى: “وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو ” [سورة الأنعام: 17]، وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس رضي الله عنهما: (واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشيء كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك لم يضروك إلا بشيء كتبه الله عليك)، فإذا جرد العبد التوحيد فقد خرج من قلبه خوف ما سواه. وكان عدوه أهون عليه من أن يخافه مع الله قال بعض السلف: [من خاف الله خافه كل شيء ومن لم يخف الله أخافه من كل شيء] [بدائع الفوائد: ج2/ ص374].

2. عليك بكافة التحصينات والأوراد النبوية التي حافظ عليها من هو خير منك فقد يتبع العين والحسد أخبث الشياطين وذلك حسب قوة وخبث العين وحسب ضعف الإنسان وبعده من الله وكما ذكر الإمام ابن القيّم شر الساحر والحاسد وهي نوعان أيضًا: لأنهما من شر النفس الشريرة.

وأحدهما: يستعين بالشيطان ويعبده وهو الساحر.

والنوع الثاني: من يعينه الشيطان وأن لم يستعن به وهو الحاسد؛ لأنه نائبه وخليفته؛ لأن كليهما عدو نعم الله ومنغصها على عباده [بدائع الفوائد: ج2/ ص371 – فصل: ومن شرِ حاسدٍ إذا حسد].

3. لابأس من الذهاب إلى أحد ليرقيك ولكن إحذر من أن تقع بين يدى ساحر أو مشعوذ واعلم أن بعضهم يدعي أنه يعالج بالقرآن ويظهر عليه الصلاح وهو في الحقيقة بعيد عن التوحيد فإذا أردت العلاج لابد أن تسأل أهل السنة الموثوقين عن المعالجين الشرعيين ولا تسأل فلانًا وفلانًا.

4. احرص على تعلم أمور دينك والتوحيد خاصة لتتجنب الوقوع فيما قد يكون شركًا فأهل التوحيد هم أهل الله وخاصته.

5. حافظ على الصلوات الخمس والسنن الرواتب، وقيام الليل خاصة فإن فيه التّنزل الإلهي وتجاب الدعوات وأدِها بخشوع.

6. ادع الله دومًا وأنت موقن بالإجابة بعد أن تطب مطعمك فلا يكن راتبك ومالك من الحرام فلا يستجاب لك، وتخيَّر أوقات الإجابة،ولا تستعجل على الله الإجابة ففي الحديث (يُستجاب لأحدكم مالم يعجل فيقول قد دعوت ربي فلم يستجب لي) [مسلم: 6870].

7. عسى أن تكره شيئًا وهو خير لك! نعم إعلم أن المصيبة ماجاء ت لتهلكك وتقتلك، وإنما جاءت لتمتحن صبرك وتبتليك، ليتبين حينها هل تصلح لأن تكون من أولياء الله وحزبه أم لا؟. [طريق الهجرتين: ابن القيم].

8. أكثر من الإستغفار فما أصابك ماأصابك إلاّ بسبب الذنوب والمعاصي.

9. لاتشتكي ربك عند الناس ولاتتسخط علىربك وارض بالقدر خيره وشرِّه.

نصائح للرجال

1. تفقه في دينك لأنك المسؤول الأول أمام الله عن أسرتك.
2. رب أسرتك على الرضا بالمقسوم والقناعة وكن لهم قدوة.
3. إياك والكبر والتفاخر على إخوانك فيحسدوك.
4. استعن بالكتمان على إنجاح أمورك كلها.
5. احفظ لسانك لا تبح بثلاثة: سن ومال ما استطعت ومذهب فعلى الثلاثة تبتلى بثلاثة بمموه وممخرق ومكـذب.
6. إياك ورفقاء السوء الذين إذا خلوا عضوا عليك الأنامل من الغيظ.
7. عليك بتحصين نفسك وأهلك.
8. أكثر من الصدقة وواظب عليها.
نصائح للنساء:

اعلمي أنكِ الأكثر عرضة من غيرك للإصابة بالعين أو الحسد فاعملي بالآتي:

1. تفقهي في دينك لتقفي عند أوامر الشرع وأكثري من الاستغفار فما أصابك ما أصابك إلاّ بسبب الذنوب والمعاصي.
2. لا تكثري الخروج إلاّ لحاجة وغير متبرجة بزينة فإنّ أي امرأة تخرج من بيتها يستشرفها الشيطان فيزينها، وهذا من أسباب الإصابة بالعين.
3. البسي الحجاب الشرعي الساتر لكل الجسم وابتعدي عن حجابات الموضة المحرّمة الضيقة التي تفصّل الجسم كأنّها فستان-والملونة التي تلفت الأنظار- والمطرّزة المزركشة-بل والشفافة وهذه كلها ليست بحجاب فلا تخدعي نفسك.
4. إياكِ من لبس الأحذية العالية [الكعب] وإياك والخروج متعطرة فقد حذّر المصطفى صلى الله عليه وسلم من ذلك كله وهذا من أسباب الإصابة.
5. إياكِ والذهاب إلى الأفراح كالزواجات ونحوها التي يكون فيها الغناء المحرم لكثرة أهل الفساد والشياطين الذين هم أخبث الناس نفوسًا.
6. اتقِ الله في حجابك ولباسك بين النساء ولا تغتري بمن كشفت إلى أنصاف فخذيها ونصف صدرها وأكثر ظهرها بتلك الملابس الخليعة وهذا كله موجود في مجتمعاتنا وفي أفراحنا خاصة وينتج عن هذا الإصابة بالعيون.
7. تجنبي مجالس النساء المحرمة مجالس الغيبة والنميمة والسخرية والانتقاص وفيها يترعرع الحسد والتنافس المذموم.
8. امسكي عليك لسانك واكتمي أسرار بيتك عن القريب قبل البعيد فكم أصيبت الأسر بسبب هذا، واخفضي من صوتك بين الرجال ولا ترققيه فيطمع الذي في قلبه مرض.
9. تعاهدي نفسك بالرقية من العين والحسد واستخدام الزيت والماء المقروء شربًا ودهانًا.
10. إياك والإسراف والتبذير والمباهاة والمغالاة لتظهري أمام الناس.
11. حافظي على الصلوات الخمس والسنن الرواتب وقيام الليل خاصة فإن فيه التّنزل الإلهي وتجاب الدعوات وأدِها بخشوع.
12. ادعِ الله دوماً وأنت موقنة بالإجابة بعد أن تطيبي مطعمك فإن كان من الحرام فلا يستجاب لك، وتخيَّري أوقات الإجابة، ولا تستعجلي على الله الإجابة ففي الحديث: (يُستجاب لأحدكم ما لم يعجل فيقول قد دعوت ربي فلم يستجب لي) [مسلم: 6870].
13. عسى أن تكرهي شيئًا وهو خير لك! واعلمي أن المصيبة ما جاءت لتهلكك وتقتلك، وإنما جاءت لتمتحن صبرك وتبتليك.



 

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 02:32 PM   #27
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



نصائح وتوجيهات للمحسود والمعيون
1.أبدأ بذكر نصائح الإمام ابن القيم للمحسود وأذكرها هنا مختصرة، قال رحمه الله:

ويندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب:

السبب الأول: التعوذ بالله من شره والتحصن به، واللجأ إليه منه.

السبب الثاني: تقوى الله وحفظه عند أمره ونهيه فمن اتقى الله تولى الله حفظه ولم يكله إلى غيره. قال تعالى: “وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئًا”، وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس: (احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك)، فمن حفظ الله حفظه الله ووجده أمامه أينما توجه. ومن كان الله حافظه وأمامه فممن يخاف ولمن يحذر.

السبب الثالث: الصبر على عدوه وأن لا يقاتله ولا يشكوه ولا يحدث نفسه بأذاه أصلاً فما نصره على حاسده وعدوه بمثل الصبر عليه والتوكل على الله.

السبب الرابع: التوكل على الله فمن يتوكل على الله فهو حسبه. والتوكل من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم وعدوانهم وهو من أقوى الأسباب في ذلك، فإن الله حسبه أي كافية، ومن كان الله كافيه وواقيه فلا مطمع فيه لعدوه ولا يضره إلا أذى لا بد منه كالحر والبرد والجوع والعطش، وأما أن يضره بما يبلغ منه مراده فلا يكون أبدًا.

السبب الخامس: فراغ القلب من الاشتغال به والفكر فيه، وأن يقصد أن يمحوه من باله كلما خطر له فلا يلتفت إليه، ولا يخافه ولا يملأ قلبه بالفكر فيه. وهذا من أنفع الأدوية وأقوى الأسباب المعينة على اندفاع شره. فإن هذا بمنزلة من يطلبه عدوه ليمسكه ويؤذيه، فإذا لم يتعرض له ولا تماسك هو وإياه. بل انعزل عنه لم يقدر عليه. فإذا تماسكا وتعلق كل منهما بصاحبه حصل الشر وهكذا الأرواح سواء.

السبب السادس: وهو الإقبال على الله والإخلاص له وجعل محبته وترضيه والإنابة إليه في محل خواطر نفسه، وأمانيها تدب فيها دبيب تلك الخواطر شيئًا فشيئًا حتى يقهرها ويغمرها ويذهبها بالكلية فتبقى خواطره وهواجسه وأمانيه كلها في محاب الرب، والتقرب إليه وتملقه وترضيه واستعطافه وذكره.

السبب السابع: تجريد التوبة إلى الله من الذنوب التي سلطت عليه أعداءه، فإن الله تعالى يقول: “وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم” [سورة الشورى: 30]، فما سلط على العبد من يؤذيه إلا بذنب يعلمه، أو لا يعلمه وما لا يعلمه العبد من ذنوبه أضعاف ما يعلمه منها وما ينساه مما علمه وعمله أضعاف ما يذكره فإذا عوفي من الذنوب عوفي من موجباتها.
السبب الثامن: الصدقة والإحسان ما أمكنه. فإن لذلك تأثيرًا عجيبًا في دفع البلاء ودفع العين وشر الحاسد ولو لم يكن في هذا إلا تجارب الأمم قديمًا وحديثًا لكفى به فما يكاد العين والحسد والأذى يتسلط على محسن متصدق. وإن أصابه شيء من ذلك كان معاملاً فيه باللطف والمعونة والتأييد. وكانت له فيه العاقبة الحميدة. فالمحسن المتصدق يستخدم جندًا وعسكرًا يقاتلون عنه وهو نائم على فراشه.
السبب التاسع: وهو من أصعب الأسباب على النفس وأشقها عليها، ولا يوفق له إلا من عظم حظه من الله وهو طفي نار الحاسد والباغي والمؤذي بالإحسان إليه. فكلما ازداد أذى وشرًا وبغيًا وحسدًا ازددت إليه إحسانًا، وله نصيحة وعليه شفقة. قال تعالى: “أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا ويدرؤون بالحسنة السيئة ومما رزقناهم ينفقون” [سورة القصص: 54].

السبب العاشر: وهو الجامع لذلك كله تجريد التوحيد والترحل بالفكر في الأسباب إلى الله. والعلم بأن هذه آلات بمنزلة حركات الرياح وهي بيد محركها وفاطرها وبارئها ولا تضر ولا تنفع إلا بإذنه. فهو الذي يحسن عبده بها وهو الذي يصرفها عنه وحده لا أحد سواه قال تعالى: “وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو ” [سورة الأنعام: 17]، وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس رضي الله عنهما: (واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشيء كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك لم يضروك إلا بشيء كتبه الله عليك)، فإذا جرد العبد التوحيد فقد خرج من قلبه خوف ما سواه. وكان عدوه أهون عليه من أن يخافه مع الله قال بعض السلف: [من خاف الله خافه كل شيء ومن لم يخف الله أخافه من كل شيء] [بدائع الفوائد: ج2/ ص374].

2. عليك بكافة التحصينات والأوراد النبوية التي حافظ عليها من هو خير منك فقد يتبع العين والحسد أخبث الشياطين وذلك حسب قوة وخبث العين وحسب ضعف الإنسان وبعده من الله وكما ذكر الإمام ابن القيّم شر الساحر والحاسد وهي نوعان أيضًا: لأنهما من شر النفس الشريرة.

وأحدهما: يستعين بالشيطان ويعبده وهو الساحر.

والنوع الثاني: من يعينه الشيطان وأن لم يستعن به وهو الحاسد؛ لأنه نائبه وخليفته؛ لأن كليهما عدو نعم الله ومنغصها على عباده [بدائع الفوائد: ج2/ ص371 – فصل: ومن شرِ حاسدٍ إذا حسد].

3. لابأس من الذهاب إلى أحد ليرقيك ولكن إحذر من أن تقع بين يدى ساحر أو مشعوذ واعلم أن بعضهم يدعي أنه يعالج بالقرآن ويظهر عليه الصلاح وهو في الحقيقة بعيد عن التوحيد فإذا أردت العلاج لابد أن تسأل أهل السنة الموثوقين عن المعالجين الشرعيين ولا تسأل فلانًا وفلانًا.

4. احرص على تعلم أمور دينك والتوحيد خاصة لتتجنب الوقوع فيما قد يكون شركًا فأهل التوحيد هم أهل الله وخاصته.

5. حافظ على الصلوات الخمس والسنن الرواتب، وقيام الليل خاصة فإن فيه التّنزل الإلهي وتجاب الدعوات وأدِها بخشوع.

6. ادع الله دومًا وأنت موقن بالإجابة بعد أن تطب مطعمك فلا يكن راتبك ومالك من الحرام فلا يستجاب لك، وتخيَّر أوقات الإجابة،ولا تستعجل على الله الإجابة ففي الحديث (يُستجاب لأحدكم مالم يعجل فيقول قد دعوت ربي فلم يستجب لي) [مسلم: 6870].

7. عسى أن تكره شيئًا وهو خير لك! نعم إعلم أن المصيبة ماجاء ت لتهلكك وتقتلك، وإنما جاءت لتمتحن صبرك وتبتليك، ليتبين حينها هل تصلح لأن تكون من أولياء الله وحزبه أم لا؟. [طريق الهجرتين: ابن القيم].

8. أكثر من الإستغفار فما أصابك ماأصابك إلاّ بسبب الذنوب والمعاصي.

9. لاتشتكي ربك عند الناس ولاتتسخط علىربك وارض بالقدر خيره وشرِّه.

نصائح للرجال

1. تفقه في دينك لأنك المسؤول الأول أمام الله عن أسرتك.
2. رب أسرتك على الرضا بالمقسوم والقناعة وكن لهم قدوة.
3. إياك والكبر والتفاخر على إخوانك فيحسدوك.
4. استعن بالكتمان على إنجاح أمورك كلها.
5. احفظ لسانك لا تبح بثلاثة: سن ومال ما استطعت ومذهب فعلى الثلاثة تبتلى بثلاثة بمموه وممخرق ومكـذب.
6. إياك ورفقاء السوء الذين إذا خلوا عضوا عليك الأنامل من الغيظ.
7. عليك بتحصين نفسك وأهلك.
8. أكثر من الصدقة وواظب عليها.
نصائح للنساء:

اعلمي أنكِ الأكثر عرضة من غيرك للإصابة بالعين أو الحسد فاعملي بالآتي:

1. تفقهي في دينك لتقفي عند أوامر الشرع وأكثري من الاستغفار فما أصابك ما أصابك إلاّ بسبب الذنوب والمعاصي.
2. لا تكثري الخروج إلاّ لحاجة وغير متبرجة بزينة فإنّ أي امرأة تخرج من بيتها يستشرفها الشيطان فيزينها، وهذا من أسباب الإصابة بالعين.
3. البسي الحجاب الشرعي الساتر لكل الجسم وابتعدي عن حجابات الموضة المحرّمة الضيقة التي تفصّل الجسم كأنّها فستان-والملونة التي تلفت الأنظار- والمطرّزة المزركشة-بل والشفافة وهذه كلها ليست بحجاب فلا تخدعي نفسك.
4. إياكِ من لبس الأحذية العالية [الكعب] وإياك والخروج متعطرة فقد حذّر المصطفى صلى الله عليه وسلم من ذلك كله وهذا من أسباب الإصابة.
5. إياكِ والذهاب إلى الأفراح كالزواجات ونحوها التي يكون فيها الغناء المحرم لكثرة أهل الفساد والشياطين الذين هم أخبث الناس نفوسًا.
6. اتقِ الله في حجابك ولباسك بين النساء ولا تغتري بمن كشفت إلى أنصاف فخذيها ونصف صدرها وأكثر ظهرها بتلك الملابس الخليعة وهذا كله موجود في مجتمعاتنا وفي أفراحنا خاصة وينتج عن هذا الإصابة بالعيون.
7. تجنبي مجالس النساء المحرمة مجالس الغيبة والنميمة والسخرية والانتقاص وفيها يترعرع الحسد والتنافس المذموم.
8. امسكي عليك لسانك واكتمي أسرار بيتك عن القريب قبل البعيد فكم أصيبت الأسر بسبب هذا، واخفضي من صوتك بين الرجال ولا ترققيه فيطمع الذي في قلبه مرض.
9. تعاهدي نفسك بالرقية من العين والحسد واستخدام الزيت والماء المقروء شربًا ودهانًا.
10. إياك والإسراف والتبذير والمباهاة والمغالاة لتظهري أمام الناس.
11. حافظي على الصلوات الخمس والسنن الرواتب وقيام الليل خاصة فإن فيه التّنزل الإلهي وتجاب الدعوات وأدِها بخشوع.
12. ادعِ الله دوماً وأنت موقنة بالإجابة بعد أن تطيبي مطعمك فإن كان من الحرام فلا يستجاب لك، وتخيَّري أوقات الإجابة، ولا تستعجلي على الله الإجابة ففي الحديث: (يُستجاب لأحدكم ما لم يعجل فيقول قد دعوت ربي فلم يستجب لي) [مسلم: 6870].
13. عسى أن تكرهي شيئًا وهو خير لك! واعلمي أن المصيبة ما جاءت لتهلكك وتقتلك، وإنما جاءت لتمتحن صبرك وتبتليك.



 

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 02:33 PM   #28
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



جدول علاجي للمعيون والمحسود
هذا برنامج علاجي للمعيون والمحسود للأخذ بيد المريض في العلاج ويعينه على التداوي والشفاء بإذن الله

1- قراءة القرءان
تكرارالفلق والناس – البقرة – ايات رقية العين والحسد أو يزيد ورده من القرآن ولكن بنية الرقية رابط آيات العين والحسد.

2- الاستماع لرقية العين والحسد
الاستماع لرقية العين والحسد لوحدها أو زيادة السماع حسب الاصابة فيستمع مثلاً لرقية العلم والحكمة إن أصيب بعين في الدراسة أو الاستماع لايات الحرق إن تبع العين مس شيطاني ويكون الاستماع 3 – 5 ساعات يوميا ويكون السماع بسماعة الأذن رابط الأشرطة.

3- الأذكار
أذكار الصباح والمساء ويدخل فيها أذكار النوم والدخول والخروج واللبس والأكل والشرب والجماع وهي متوفرة ومجموعة في كتيب حصن المسلم.

4- أدعية العين والحسد
1- (أعوذ بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، وكل عينِ لامه).
2- (بسم الله استرقي من كل شيء يؤذيني من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيني).

3- (اللهم ذا السلطان العظيم والمن القديم وذا الوجه الكريم ولي الكلمات التامات والدعوات المستجابات عافني من أنفس الجن واعين الإنس).

4- (اللهم اذهب عني حرها وبردها ووصبها).

5- الدعاء للمرضى بظهر الغيب
الدعاء لكل مريض من المسلمين بالشفاء بظهر الغيب، جاء في الحديث: (من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثل.

قال العلامة شمس الحق أبادي في [عون المعبود شرح سنن أبي داود]: (إذا دعا الرجل لأخيه) : أي المؤمن (بظهر الغيب) : أي في غيبة المدعو له عنه وإن كان حاضرًا معه بأن دعا له بقلبه حينئذٍ أو بلسانه ولم يسمعه (قالت الملائكة: آمين) : أي استجب له يارب دعاءَهُ لأخيه. فقوله (ولَك): استجابَ الله دُعاءك في حق أخيك ولك (بِمثلٍ) : أعطى الله لك بمثل ما سألت لأخيك. قال الطِّيبِيُّ: [وكان بعضُ السلف إذا أرادَ أن يدعو لنفسِهِ يدعو لأخيه المسلم بتلك الدعوة ليدعو له الملك بمثلها فيكون أعان للاستجابةِ.

6- الاستغفار والدعاء.

1- الاستغفار أكثر من 100 كثير حسب الاستطاعة (استغفر الله) أو (استغفر الله الذي لآإله إلا هو الحي القيوم وأتوب اليه) أو (رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم.

2- لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم أكثر من 100 مرة.

3- لا إله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيء قدير 10 مرات بعد صلاة الفجر و10 مرات بعد صلاة المغرب (تكون معه مسلحة (شرطة) من الملائكة).

7- الدهان بالزيت المقروء
دهان الجسم كاملاً بزيت الزيتون المقروء أو زيت الحبة السوداء دهن خفيف على كل الجسم حتى العورات وكذلك المرأة أيضًأ تدهن حتى مع العذر الشرعي الدهان كل ما تكرر يكون أفضل من 1-7 مرات.

8- الاغتسال
1- الاغتسال بخلطة الرومي (موجود وصفها في النت).

2- الاغتسال بالسدر (7 ورقات أو أكثر مع 3 لتر ماء مقروء يوميًا) – على المغرب.

3- الاغتسال بوضوء أو أثر العائن إن عرفه أو شك فيه (ممكن طاقية أو لباس أو نوى تمر أو باقي عصير يوضع في ماء كثير ثم يشرب منه ويغتسل بالباقي بشرط الا يكون الأثر بشئ من نجاسة كبول او غائط ونحوه)

9- الصدقة
يوميًا بنية دفع العين والبلاء (اللهم ادفع عني كل عين وحسد بهذه الصدقة).

10- الرش بالماء المقروء
الرش بالماء المقروء في المنزل (الأثاث والملابس والغرف والجمادات كالسيارة وغيرها) يوميًا مع الدعاء.

11- التبخير
التبخير واستنشاق بخار لتر من الماء الحار المقروء وعليه ملعقة كبيرة من زيت الحبة السوداء القصيمي أو الحبشي 1-2 يومياً وخاصة إذا زادت الأعراض.



 
التعديل الأخير تم بواسطة الوردة الزرقاء ; 02-19-2018 الساعة 02:33 PM

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 04:00 PM   #29
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



مفهوم الحسد ونشأته
تعريف الحسد:
هو تمني زوال النعمة عن صاحبها أيًّا كانت تلك النعمة، وهو صفة ذميمة لأنه من صفات إبليس ومن صفات اليهود ومن صفات شرار الخلق قديمًا وحديثًا؛ ولأنه عدم رضا بقسمه الله عزَّ وجل.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه أمراض القلوب: [والتحقيق أن الحسد هو البغض والكراهة لما يراه من حسن حال المحسود وهو نوعان أحدهما كراهة للنعمة عليه مطلقا فهذا هو الحسد المذموم وإذا أبغض ذلك فإنه يتألم ويتأذى بوجود ما يبغضه فيكون ذلك مرضًا في قلبه ويلتذ بزوال النعمة عنه وإن لم يحصل له نفع بزوالها لكن نفعه بزوال الألم الذي كان في نفسه ولكن ذلك الألم لم يزل إلا بمباشرة منه وهو راحة وأشده كالمريض فإن تلك النعمة قد تعود على المحسود وأعظم منها وقد يحصل نظير تلك النعمة ما أنعم به على النوع ولهذا قال من قال إنه تمنى زوال النعمة فإن من كره النعمة على غيره تمنى زوالها. والنوع الثاني أن يكره فضل ذلك الشخص عليه فيجب أن يكون مثله أو أفضل منه فهذا حسد وهو الذي سموه الغبطة وقد سماه النبي صلى الله عليه وسلم حسدًا في الحديث المتفق عليه من حديث ابن مسعود وابن عمر رضي الله عنهما قال: (لا حسد إلا في اثنتين رجل آتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها ورجل آتاه الله مالاً وسلّطه على هلكته في الحق) هذا لفظ ابن مسعود ولفظ ابن عمر رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل والنهار ورجل آتاه الله مالا فهو ينفق منه].

تعريف الحسد:
1 – الحسد بفتح السين أكثر من سكونها مصدر حسد.

ومعناه في اللغة:
أن يتمنى الحاسد زوال نعمة المحسود.

وأما معنى الحسد في الاصطلاح:
فلا يخرج عن المعنى اللغوي.

الألفاظ ذات الصلة:
أ- التمني:
اللغة: مأخوذ من المنا، وهو القدر؛ لأن المتمني يقدر حصول الأمر، والاسم المنية، والأمنية.

الاصطلاح: فهو طلب حصول الشيء سواء كان ممكنًا أو ممتنعًا، والعلاقة بينه وبين الحسد: هي أن الحسد نوع منه كما ذكر الزركشي في المنثور. بـ الحقد.

ب- الحقد:
اللغة: الانطواء على العداوة والبغضاء, وهو مأخوذ من حقد من باب ضرب، وفي لغة من باب تعب وجمعه أحقاد.

الاصطلاح: طلب الانتقام وتحقيقه أن الغضب إذا لزم كظمه لعجز عن التشفي في الحال رجع إلى الباطن واحتقن فيه فصار حقدًا. وسوء الظن في القلب على الخلائق لأجل العداوة فهو ثمرة الغضب، والحسد ثمرته؛ لأن الحقد يثمر ثمانية أمور من بينها الحسد, وبيان ذلك كما جاء في الإحياء أن الحقد يخمل صاحبه على تمني زوال النعمة عن عدوه فيغتم بالنعمة التي تصيبه ويسر بالمصيبة التي تنزل به.

ج- الشماتة:
اللغة: الفرح بما ينزل بالغير من المصائب، والشماتة والحسد يتلازمان؛ لأن الحسود يفرح بمصائب الغير.

د – عين:
المراد بها هنا: الإصابة بالعين التي يسمى صاحبها عائنًا، يقال: تعين الرجل المال إذا أصابه بعين، وعنت الرجل أصبته بعيني، فأنا عائن وهو معين ومعيون. والحاسد والعائن يشتركان في أن كلا منهما تتكيف نفسه وتتوجه نحو من تريد أذاه، إلا أن العائن تتكيف نفسه عند مقابلة العين والمعاينة، والحاسد يحصل جسده في الغيبة والحضور، وأيضًا العائن قد تزال ما لا يحسده من حيوان وزرع وإن كان لا ينفك من حسد مالكه.

قال ابن القيم: [الحسد أصل الإصابة بالعين. وقد تزال الرجل نفسه، وقد تزال بغير إرادته بل بطبعه وهذا أردأ ما يكون من النوع الإنساني].

هـ – الغبطة:
تسمى حسدًا مجازًا، ومعناها في اللغة: حسن الحال، وهي اسم من غبطته غبطًا من باب ضرب إذا تمنيت مثل ما ناله من غير أن تريد زواله عنه لما أعجبك منه وعظم عندك.

اصطلاحًا: فهو كمعناها في اللغة: أي أن يتمنى أن يكون له مثل ما لغيره من غير أن يزول عنه، والحرص على هذا يسمى منافسة, فإن كان في الطاعة فهو محمود، وإن كان في المعصية فهو مذموم، وإن كان في الجائزات فهو مباح.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: [ومن أمراض القلوب الحسد كما قال بعضهم في حده إنه أذى يلحق بسبب العلم بحسن حال الأغنياء فلا يجوز أن يكون الفاضل حسودا لأن الفاضل يجرى على ما هو الجميل وقد قال طائفة من الناس إنه تمنى زوال النعمة عن المحسود وإن لم يصر للحاسد مثلها بخلاف الغبطة فإنه تمنى مثلها من غير حب زوالها عن المغبوط والتحقيق أن الحسد هو البغض والكراهة لما يراه من حسن حال المحسود] [أمراض القلوب: ج1/ ص14].

قال الشافعي: [الحسد إنما يكون من لؤم العنصر وتعادي الطبائع واختلاف التركيب وفساد مزاج البنية وضعف عقد العقل الحاسد طويل الحسرات عادم الدرجات].

منشأ الحسد:
منشأ الحسد وبدايته من إبليس على آدم عليه السلام قال: “أَاسجُدُ لِمَن خَلَقتُ طِينًا” فحسده وذريته وكاد ذريته بجنده يوسوسون في صدور الناس بالحقد والحسد وبدأ بابني آدم عليه السلام وكانت أول حادثة قتل في التاريخ بسبب الحسد.



 

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 04:04 PM   #30
http://up.dll33.com/uploads/152883257465.gif


الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8193
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:40 PM)
 المشاركات : 10,484 [ + ]
 التقييم :  199
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: كل ما يخص السحر والعين والحسد والمس



أسباب الحسد وحكمه وعقوبة الحاسد
أسباب الحسد:
سبب الحسد أن الطباع مجبولة على حب الترفع على الجنس، فإذا رأى لغيره ما ليس له أحب أن يزول ذلك عنه إليه ليرتفع عليه أو مطلقا ليساويه. وذكر الغزالي في الإحياء سبعة أسباب للحسد:

السبب الأول:
العداوة والبغضاء: وهذا أشد أسباب الحسد، فإن من آذاه شخص بسبب من الأسباب وخالفه في غرض بوجه من الوجوه أبغضه قلبه، وغضب عليه، ورسخ في نفسه الحقد. والحقد يقتضي التشفي والانتقام فإن عجز عن أن يتشفى بنفسه أحب أن يتشفى منه الزمان.

السبب الثاني:
التعزز: وهو أن يثقل عليه أن يترفع عليه غيره، فإذا أصاب بعض أمثاله ولاية أو علما أو مالا خاف أن يتكبر عليه، وهو لا يطيق تكبره، ولا تسمح نفسه باحتمال صلفه وتفاخره عليه، وليس من غرضه أن يتكبر، بل غرضه أن يدفع كبره، فإنه قد رضي بمساواته مثلاً، ولكن لا يرضى بالترفع عليه.

السبب الثالث:
الكبر: وهو أن يكون في طبعه أن يتكبر عليه ويستصغره ويستخدمه ويتوقع منه الانقياد له والمتابعة في أغراضه، ومن التكبر والتعزز كان حسد أكثر الكفار لرسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قالوا: كيف يتقدم علينا غلام يتيم وكيف نطأطئ رؤوسنا له فقالوا: “لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنْ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ”

السبب الرابع:
التعجب: كما أخبر الله تعالى عن الأمم السالفة إذ قالوا: “مَا أَنْتُمْ إلَّا بِشْرٌ مِثْلُنَا”. وقالوا: “أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا” – “وَلَئِنْ أَطَعْتُمْ بَشَرًا مِثْلَكُمْ إنَّكُمْ إذًا لَخَاسِرُونَ”، فتعجبوا من أن يفوز برتبة الرسالة والوحي والقرب من الله تعالى بشر مثلهم، فحسدوهم، وأحبوا زوال النبوة عنهم جزعا أن يفضل عليهم من هو مثلهم في الخلقة، لا عن قصد تكبر، وطلب رئاسة، وتقدم عداوة، أو سبب آخر من سائر الأسباب.

السبب الخامس:
الخوف من فوت المقاصد: وذلك يختص بمتزاحمين على مقصود واحد، فإن كل واحد يحسد صاحبه في كل نعمة تكون عونا له في الانفراد بمقصوده، ومن هذا الجنس تحاسد الضرائر في التزاحم على مقاصد الزوجية، وتحاسد الإخوة في التزاحم على نيل المنزلة في قلب الأبوين.

السبب السادس:
حب الرئاسة وطلب الجاه لنفسه من غير توصل به إلى مقصود: وذلك كالرجل الذي يريد أن يكون عديم النظير في فن من الفنون إذا غلب عليه حب الثناء واستفزه الفرح بما يمدح به، فإنه لو سمع بنظير له في أقصى العالم لساءَه ذلك، وأحب موته، أو زوال النعمة عنه.

السبب السابع:
خبث النفس وشحها بالخير لعباد الله تعالى: فإنك تجد من لا يشتغل برياسة وتكبر ولا طلب مال، إذا وصف عنده حسن حال عبد من عباد الله تعالى فيما أنعم الله به عليه يشق ذلك عليه، وإذا وصف له اضطراب أمور الناس، وإدبارهم، وفوات مقاصدهم، وتنغص عيشهم فرح به، فهو أبدا يحب الإدبار لغيره، ويبخل بنعمة الله على عباده كأنهم يأخذون ذلك من ملكه وخزائنه.



الحكم والعقوبة
الحكم التكليفي:
الحسد إن كان حقيقيًا، أي بمعنى تمني زوال النعمة عن الغير فهو حرام بإجماع الأمة؛ لأنه اعتراض على الحق، ومعاندة له، ومحاولة لنقض ما فعله، وإزالة فضل الله عمن أهله له، والأصل في تحريمه الكتاب والسنة والمعقول.

أما الكتاب:
فقوله تعالى: “وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إذَا حَسَدَ” فقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالاستعاذة من شر الحاسد، وشره كثير، فمنه ما هو غير مكتسب وهو إصابة العين، ومنه ما هو مكتسب كسعيه في تعطيل الخير عنه وتنقيصه عند الناس، وربما دعا عليه أو بطش به إلى غير ذلك. وقد اختلف أهل التأويل في الحاسد الذي ورد الأمر بالاستعاذة من شره.

فقال قتادة: [المراد شر عينه ونفسه].

وقال آخرون: [بل أمر النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الآية أن يستعيذ من شر اليهود الذين حسدوه]، والأولى بالصواب في ذلك كما قال الطبري: [إن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بأن يستعيذ من شر كل حاسدٍ إذا حسد] وإنما كان ذلك أولى بالصواب؛ لأن الله عز وجل لم يخصص من قوله: “وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَد” حاسدًا دون حاسد بل عم أمره إياه بالاستعاذة من شر كل حاسد فذلك على عمومه. والحاسد كما قال القرطبي: [عدو نعمة الله].

قال بعض الحكماء: بارز الحاسد ربه من خمسة أوجه:

أحدها: أنه أبغض كل نعمة ظهرت على غيره.

ثانيها: أنه ساخط لقسمة ربه كأنه يقول: لم قسمت هذه القسمة؟

ثالثها: أنه ضاد فعل الله، أي إن فضل الله يؤتيه من يشاء، وهو يبخل بفضل الله.

ورابعها: أنه خذل أولياء الله، أو يريد خذلانهم وزوال النعمة عنهم.

وخامسها: أنه أعان عدوه إبليس.



وأما السنة:
فقوله صلى الله عليه وسلم: (إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب أو العشب).

وأما المعقول فإن الحاسد مذموم، فقد قيل: [إن الحاسد لا ينال في المجالس إلا ندامة، ولا ينال عند الملائكة إلا لعنة وبغضاء, ولا ينال في الخلوة إلا جزعًا وغمًا، ولا ينال في الآخرةِ إلا حزنًا واحتراقًا، ولا ينال من الله إلا بعدًا ومقتًا]. ويستثنى من تحريم الحسد ما إذا كانت النعمة التي يتمنى الحاسد زوالها عند كافر أو فاسق يستعين بها على معاصي الله تعالى. أما إذا كان الحسد مجازيًا، أي بمعنى الغبطة فإنه محمود في الطاعة، ومذموم في المعصية، ومباح في الجائزات، ومنه قوله صلى الله عليه وسلم: (لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار، ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار) أي كأنه قال: (لا غبطة أعظم أو أفضل من الغبطة في هذين الأمرين).

القدر المعفو عنه من الحسد وعكسه وما فيه خلاف:
ذكر الغزالي أن المرء لا يمكنه نفي الحسد عن قلبه بالكليَّة، بل يبقى دائمًا في نزاع مع قلبه؛ لأنه لابد أن يبقى فيه شيء من الحسد لأعدائه، وذكر في هذا المقام أن للشخص في أعدائه ثلاثة أحوال:

أحدها: أن يحب مساءتهم بطبعه، ويكره حبه لذلك وميل قلبه إليه بعقله، ويمقت نفسه عليه، ويود لو كانت له حيلة في إزالة ذلك الميل منه، وهذا معفو عنه قطعًا؛ لأنه لا يدخل تحت الاختيار أكثر منه.

الثاني: أن يحب ذلك ويظهر الفرح بمساءته إما بلسانه أو بجوارحه فهذا. هو الحسد المحظور قطعًا.

الثالث: وهو بين الطرفين أن يحسد بالقلب من غير مقت لنفسه على حسده، ومن غير إنكار منه على قلبه، ولكن يحفظ جوارحه عن طاعة الحسد في مقتضاه، وهذا في محل الخلاف، والظاهر أنه لا يخلو عن إثم بقدر قوة ذلك الحب وضعفه.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اياكم والحسد اوركيدا الَشريعه الإسلامية وَالحيآهْ 27 01-25-2018 09:35 AM
دعاء لحفظ النفس من الشرور والحسد ملكه الياسمين صفا للادعيه اليوميه 18 02-09-2017 12:40 PM
الإسراء والمعراج كان يقظة بالروح والجسد اوركيدا سيرة الرسول وَصحابته الكِرامْ 11 10-01-2016 10:55 PM
كيف تحمي نفسك من السحر والجن والعين و الوسواس والهم والحزن نور القلوب ابراج اليوم,حظك اليوم,برجك اليوم بصفا القلوب 9 11-14-2014 07:13 PM
علاج الوسواس والمس والصرع باسماء الله الحسنى والايات لاول مره اسطوره الفلك ابراج اليوم,حظك اليوم,برجك اليوم بصفا القلوب 9 07-26-2013 04:49 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.

الموقع على استضافة " اول هوست "


adv helm by : llssll
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas